أيمن العتوم، شاعر وروائي، شق طريقه المهني كمهندس مدني. بدأ رحلته الأدبية بمحاولات مستميته لينشر قصائده ومقالاته في المجلات. لكنه اليوم يحمل بكل فخر شهادة دكتوراة في اللغة العربية. ولم تزل دور النشر تتسابق لنشر رواياته. قارئ نهم. يرى أن القراءة هي علاج العشق والجوع والحرمان والندم. تضم مكتبته الخاصة الآلاف من الكتب في كافة المجالات الإنسانية، ويسعى إلى جعلها مكتبة عامة لتفيد كل المتعلمين والقارئين بإذن الله. أضافت لنا مؤلفاته تجربة إنسانية ذا أثر لايُنسى على كل من يقرأها. أكانت تجسد واقع لم يتجرأ الآخر عن كتابته؟ أم أنها منبثقة من تجربة خاصة؟ يجيب ضيفنا عن ذلك في لقاء رائع رغم قصر مدته.

Series Navigationبودكاست جولان 2 | ديستويفسكي حيث الإنسان يكتشف نفسه | د. حمد الباحوث >>