من مدينة جازان جنوب المملكة العربية السعودية،بدأت رحلة مهند المعتبي التي تتسم بالبساطة وحب الإطّلاع ليجد نفسه في نهاية المرحلة الثانوية أمام معترك يقرر فيه مصيره بكل وضوح نحو طلب العلم الشرعي ، ليشق طريقهُ في الطلب والتحصيل في منطقة القصيم , ليصل في النهاية إلى مدنية القانون بمعتركاته المختلفة! سَنجولُ عميقاً في شخصية مهندالمعتبي الإمام والخطيب الذي يصلي خلفه جموع من الناس، وطالب العلم الذي لم يكف عن طلبه يوماً ولا ساعة, مهند الباحث في المعرفة والقارئ النهم الذي يصَرّح أن القرآن ليس كتاب مقدّس فحسب !

Series Navigationبودكاست جولان 2 | ديستويفسكي حيث الإنسان يكتشف نفسه | د. حمد الباحوث >>