في الحلقة الحادية والعشرين من بودكاست “أجرمن عنهن” نستضيف لنا خاسكيّة.

وُلِدَتْ لنا في بلدة الطيرة، لكنّها انتقلت إلى حيفا في عمر 15 عامًا؛ لتنهي تعليمها الثانويّ ثمّ الجامعيّ. انضمّت لنا إلى حركة “أبناء البلد” ونشطت سياسيًّا، وبعد إنهائها البكالوريوس في الفلسفة والعلوم السياسيّة عملت في مؤسّسات تختصّ في حقوق الإنسان. بعد فترة أدركت أنّها تريد أن تخوض مجالًا آخر، فدرّست طلّابًا في المرحلة الابتدائيّة موضوع الفلسفة، لتكتشف بعد ذلك، صدفةً، عالم الزراعة، وذلك بعد أن انتقلت للسكن مع شريكات وقُمْنَ بزراعة أصيص منزليّ، فبدأت بالاهتمام بالنباتات ورعايتها.

بدأت لنا بعد ذلك رحلة اكتشاف للطبيعة والأرض؛ عملت بدايةً في مشتل ثمّ في القطف، وبعد ذلك في مشروع “بستنانا” لتربية الخضراوات العضويّة. طوّرت علاقة ليس مع الزراعة فقط، بل مع الأرض والتربة أيضًا؛ مدى خصوبتها وكيفيّة تهويتها وأنواعها. قرّرت لنا دمج الفلسفة والزراعة، فطوّرت في إطار “جمعيّة الثقافة العربيّة” مشروعًا تربويًّا للأطفال. قرّرت لنا أن تنقل مشروعها إلى الحيّز العامّ واستغلال كلّ بقعة ممكنة للزراعة.

بعد فترة قرّرت الانتقال للعيش في قرية ترشيحا شمال فلسطين، حيث تجوّلت في المساحات المفتوحة وراقبت النباتات البرّيّة؛ بدأت في دراسة النباتات وتصنيفها ودمجها في الزراعة.

رحلة امرأة شغوفة بالتعلّم والاكتشاف والأرض والحياة.

إعداد وتقديم: سهى عرّاف
تحرير وإنتاج: علي مواسي، عبد أبو شحادة، ديمة كبها.

للتواصل: [email protected]
[email protected]

Series Navigation<< بودكاست “أَجْرَمِنْ عَنْهِنْ” | خالدة جرّار… أكثر من حرّيّة بودكاست “أَجْرَمِنْ عَنْهِنْ” | العلاج بالطاقة.. الألم فرصة للتشافي  >>