يجرّف الاحتلال أراضٍ في مناطق بصحراء النقب بهدف التضييق على السكان، وقطع أي تواصل جغرافي بين القرى البدوية، عبر زرع المستوطنات والمزارع الفردية فوق أراضي الناس التي تواجه “التهويد الزاحف”.

وتبرز أهمية منطقة النقب كونها تشكل ما يقرب من نصف مساحة فلسطين. وتُعتبر المنطقة حيوية، من حيث إنها تضم أهم القواعد العسكرية الاستراتيجية للعدو، ومرافقه الأمنية الحساسة.

حلقة جديدة من بودكاست “هوامش” تحمل أصوات خافتة يستفرد الاحتلال بأصحابها، في صحراء النقب.

إعداد وتقديم: لمى سمحان

Series Navigation<< هوامش | خربة زنوتة.. العودة إلى الكهفهوامش | خلّة أبو حمد.. البقاء رغم الخذلان والاستهداف >>