تتعمد سلطات الاحتلال هدم البركسات والخيم وبيوت الصفيح وطرد الرعاة دون توقف في منطقة الأغوار الفلسطينية التي تبلغ مساحتها قرابة 25% من مساحة الضفة الغربية، كما يحصل في خربة مكحول في الأغوار، حيث تتسارع عمليات التطهير العرقي فيها على حساب البدو والمزارعين البسطاء.

في هذه الحلقة من بودكاست “هوامش”، نتحدث عن الثمن الذي يدفعه الفلسطينيون من أجل البقاء في الخربة، منها؛ أنّ خروج الأطفال من الخربة بعيداً عن أسرتهم.

Series Navigation<< هوامش | وسط عصيون… عائلات فلسطينية في غرفة واحدةهوامش | من العلم إلى المنزل.. معركة ممتدة في حُوّارة >>