كشفت تسريبات سنودن عن حقيقة اختراق الاستخبارات للحواسيب وأجهزة المدنيين، وهو ما خلق حالة من الإحساس بالتهديد والرعب من المراقبة الدائمة، المُراقبة التي صارت تقتحم كل مساحات الحياة الخاصة.

Series Navigation<< في البدء كانت أرامكو.. هكذا استعمرت أميركا السعودية اقتصاديا<< القبيسيات.. تنظيم ديني “نسوي” لا يدخله الرجاللماذا تعد الشعوب مسؤولة عن حجم الاستبداد الذي يقهرها؟ >>