ترويض الشعوب، لا يعني تحكما بمراكز القوى الأساسية بالدول، فحروب تكسير العظام التي تمتد في أروقة أجهزة الاستخبارات المصرية خير دليل على ذلك.. فما قصة صراعات أجهزة الظل في مصر؟مصراستخباراتالسيسيالجيشالجيش المصري

Series Navigation“وميض النار”.. رقعة الحرب السعودية الإيرانية في أفريقيا >>