عمق السُّنة الإستراتيجي في دمشق وأهم روافد الجيش الحر بكتلة سكانية تبلغ 400 ألف نسمة مثلت الغوطة الشرقية تهديدا إستراتيجيا للنظام أقض مضاجعها باعتبارها آخر قلاع المعارضة بدمشق وريفها.

Series Navigation“وميض النار”.. رقعة الحرب السعودية الإيرانية في أفريقيا >>