أقرّ الكنيست الإسرائيلي، في إطار ترسيخ نظام الأبارتهايد والتمييز العنصري الإسرائيلي، قانوناً لمنع شمل العائلات الفلسطينية، يمنع المواطنين الفلسطينيين المقيمين في القدس أو في أراضي 1948 من ضمّ أزواجهم أو زوجاتهم إلى مكان سكنهم، وبالتالي يحرم القانون آلاف الأزواج والزوجات الفلسطينيين وأبناءهم حق العيش المشترك ضمن عائلتهم الواحدة في مكان سكنهم. وإذا سكن زوج أو زوجة من المقيمين في القدس المحتلة مع عائلته المقيمة في الضفة الغربية، فسيفقد فوراً حق الإقامة في مدينة القدس، ويفقد معها تأمينه الصحي والاجتماعي وكل حقوق المواطنة.

Series Navigationقلم على الهواء | خرس السياسة في معرض القاهرة للكتاب | عبده البرماوي >>