في عصر المادية، ينظر للعمل المنزلي بدونية، باعتباره لا يسير وفق معايير الربح، لكن، ماذا لو نظرنا للعمل المنزلي بكونه فعل اختياري، يكشف روحنا المبدعة والخلّاقة بعيدا عن المنطق المادي؟

Series Navigation<< إدفارد مونش.. لوحات رسمت من القلق والمرضالشعر الحر.. هل تحول لحجة البليد في عالم الأدب؟ >>