خلالَ أسبوعٍ واحدٍ في مُفتتَحِ العامِ الجديد، تتالتْ أخبارُ سقوطِ جثثِ النساءِ العرب. في مِصْرَ يتصدّرُ وسمُ “حقُ بَسَنْتْ” موقعَ تويتر، وهي فتاةٌ عمرُها سبعةَ عشرَ عامًا انتحرتْ بتسميمِ نفسِها بعدَ نشرِ صورٍ فاضحةٍ منسوبةٍ لها. ومن سورية، يأتينا وسمُ “حقُ آيات الرِّفاعي”، وهي قتيلةٌ عمرُها تسعةَ عشرَ عامًا على يدِ زوجِها، بفعلِ تعرّضِها لضربٍ مُبَرِّح. أما العراقُ بدورِه فقد أنتجَ وسمَ “حقْ حوراء”، وهي طفلةٌ عمرُها سبعُ سنوات، اغتصبَها منتسبٌ للشرطةِ العراقية. وعلى حدودِ عالمِنا العربي، تأتينا من إيران أنباءُ العثورِ على جثتَيّ فتاتين، قتلَهُما أقاربُهما، بسببِ هربِهما من المنزلِ عدةَ أيام، على الرَّغمِ من أنَّهُما كانتا قد اتصلَتا بالأسرةِ قبلَها، ورحبتِ الأسرةُ بعودتِهما.

Series Navigation<< قلم على الهواء | خرس السياسة في معرض القاهرة للكتاب | عبده البرماويقلم على الهواء | لبنان واستثمار إرث رفيق الحريري | حسام كنفاني >>