آمن بنفسه، أحب مجتمعه واحترم عاداته وتقاليده، فأحبه الناس، وحصل على لقب المؤثر الأول في قطر العام الماضي.. بلغته البسيطة وأسلوبه العفوي الظريف، استطاع أن يأسر قلوب متابعيه من الكبار والصغار.  
ترك وظيفته المرموقة وقرر أن يطارد أحلامه، فواجه العديد من التحديات والاخفاقات قبل أن ينجح في مساعيه ويصنع لنفسه اسما على وسائل التواصل الاجتماعي. واليوم، هو أكثر من رجل أعمال ناجح ومؤثر له فلسفته وبصمته الخاصة في صناعة المحتوى. 
تعددت تخصصاته، تعددت مهارته.. وشركاته وأسماؤه أيضًا.. هل عرفتموه؟ 

Series Navigation<< بلال فضل: مُناضل برُتبة كاتبدارين البايض: الموهبة النشيطة >>