لا يزال العقل الجمعي حتى اليوم مستحضرا للمحنة التي وقعت فيها مصر منذ ألف سنة من حدوثها حين جف النيل في زمن الخليفة الفاطمي لما شهده الناس من بشاعة وقسوة

Series Navigation<< ميراث العثماني الأخير.. ماذا تعرف عن منشآت السلطان سليمان القانوني في القدس؟!هكذا حاول الأثيوبيون قطع النيل عن مصر قديما >>