كل العائلات السعيدة تبدو متشابهة، لكن لكل عائلة تعيسة طريقتها الخاصة في التعاسة.” بهذا المدخل الشهير استهل تولستوي روايته “آنا كارنينا” والذي وصفه العديد من النقاد بأنه واحد من أجمل البدايات التي عرفتها الرواية. تولستوي الكاتب الروسي الذي ينحدر من عائلة روسية أرستقراطية من طبقة النبلاء عاش حياة ميسورة الحال تنقل فيها بمحض إرادته، حتى أنه انضم للخدمة العسكرية ثم تركها ليكتب بعدها أشهر رواية في العالم رواية الحرب والسلم. وعاش في مزرعته يساعد الفلاحين وكأنه قد قرر أن يحيا في السلم بعد الحرب. كتب تولستوي للفن ولنصرة الحق والإنسانية. وقد ظل يبحث عن الحقيقة حينًا في تقمص إحدى شخصيات رواياته وحينًا في كتابة اعترافاته حتى وفاته.   في هذه الحلقة من بودكاست جولان يتناول ضيفنا هشام العبيلي رحلته في قراءة روايات تولستوي. ويحدثنا عنه وعن صحة إسلامه وعلاقته بالشيخ محمد عبده.

Series Navigationبودكاست جولان 2 | ديستويفسكي حيث الإنسان يكتشف نفسه | د. حمد الباحوث >>