أدى استقلال الهند عام 1947 إلى جعل المسلمين في مقاطعات الأقليات أكثر عرضة لإرادة الأغلبية الهندوسية.. فكيف ساعد غاندي في هذا التقسيم؟ وهل يمكن أن يكون له وجه لم نعرفه؟

Series Navigation<< الرغبة ستنتصر.. كيف يصعب تصديق الصداقة بين الرجل والمرأة؟حفصة الركونية.. شاعرة الأندلس العاشقة >>عودة الرق.. كيف جدد الاستعباد شكله من خلال “الوظيفة”؟ >>