في الوقت الذي لا يمكننا فيه تغيير النظم التعليمية، يبقى الوعي الإنساني هو الرهان الأكبر لمجابهة الأحكام التي تنتجها الامتحانات والتي يراد من خلالها تدجين الإنسان وتفصيله على مقاسات السلطة

Series Navigation<< هاكان فيدان: السلطان الظل في تركياالعودة للدين بالغرب.. هل نشهد موت الإلحاد الحديث؟ >>