في سعيها المحموم لمد نفوذها العسكري والسياسي بسوريا، دعمت واشنطن قوات وحدات حماية الشعب الكردية في حربها ضد تنظيم الدولة، وهو ما وفر لها غطاء لبسط قواعدها العسكرية بالأراضي السورية.

Series Navigation<< طرد الدبلوماسيين.. هل تقرع طبول الحرب بين الغرب والروس؟عالم الأسد الكيميائي.. لماذا يحب “بشار” غازاته السامة؟ >>