في ظل هيمنة المنظور “الهيغلي” في التعامل مع أفريقيا، سقطت المثاليات الأوروبية حول أحقية الشعوب الأفريقية بالتمتع بحقوق الإنسان مساواة بمواطنيهم، إلا أن البعض يبقى “أقل مساواة” من الآخرين.

Series Navigationكعبة أسمرة.. كيف جمعت إريتريا إيران وإسرائيل على أراضيها؟ >>