في سلسلة جديدة من حروب الأعمال نخوض غمار الحرب القائمة بين اثنين من  أكبر الشركات العالمية في سوق الأحذية الرياضية، نايكي وأديداس.. فمن يتصدر هذه المنافسة؟

أديداس ضد نايكي – عشاق الأحذية الرياضية | 1

قبل عقود لم تكن الأحذية الرياضية سوى أحذية محدودة الوظيفة والسوق بالطبع، لا يرتديها إلا الرياضيون المحترفون.. لكن منافسة شرسة بين اثنين من عمالقة الإنتاج الرياضي في العالم وضعت الأحذية الرياضية في بؤرة اهتمام جمهور الموضة والأزياء العصرية

في حلقات هذه السلسلة؛ سنعود في التاريخ لنرى كيف ظهرت الأحذية الرياضية أول مرة، ونحكي أكثر عن نشأة كلا الشركتين الأكبر في هذا المجال: أديداس ونايكي.. ونكتشف أسرار المنافسة بينهما؛ التي لم تقف في حدود الملاعب وحدها.. بل تجاوزتها إلى عالم الفن

أديداس ضد نايكي – خط البداية | 2

من مخلفات الحرب العالمية الأولى، صنع الأخوان داسلر أول حذاء رياضي سيغير شكل سوق الأحذية الرياضية ويحولها من أحذية وظيفية إلى أيقونة في عالم الموضة..

لكن ومع حلول الحرب العالمية الثانية، تشتعل الحرب بينهما.. والنتيجة: شركتان من أشهر شركات الأحذية اليوم: أديداس وبوما..

تفاصيل أكثر عن قيام الشركتين والمنافسة بينهما في هذه الحلقة من حروب الأعمال، ليس ذلك فقط، بل ومنافس أمريكي يستعد لدخول السوق.. هذه المرة يصنع أول أحذيته باستخدام جهاز صنع الوافل..

أديداس ضد نايكي – دعاية متنقلة | 3

حرصت شركات صناعة الأحذية الرياضية على رعاية رياضيين محترفين، فرقا كانوا أو أفرادا، لكن صفقات الرعاية الكبيرة لم يكن لها أن ترى النور قبل اختراع التلفزيون، فالملايين يشاهدون تلك المنتجات تقفز وتعدو وتحقق الأهداف. وهذا الواقع الجديد يفرض منافسة مستعرة بين نايكي وأديداس للاستحواذ على أشهر الرياضيين في العالم.

أديداس ضد نايكي – نايكي آير | 4

في عشر سنوات فقط؛ ترتفع مبيعات شركة نايكي من تسعة وعشرين مليون دولار عام 1973 إلى 850 مليون دولار عام 1983، لكن أحد موظفي الشركة يتنبه لأمر بالغ الأهمية: سيكون مستقبل النجومية في عالم الرياضة للأفراد لا الفرق، وهناك لاعب كرة سلة يوشك أن يحقق أكبر قفزة لشركة نايكي.

أديداس ضد نايكي – العودة | 5

تتألق نايكي أكثر مع حملة إعلاناتها: Just Do it – فقط افعل ذلك! 
شعار يرسخ أقدامها أكثر ويضع أديداس التي تسبقها بعقود في حيرة، تبحث أديداس عن حلول تعيدها إلى الواجهة سريعاً، ورغم كل ما يبذله فيل نايت من جهود لتوسيع المسافة بينه وبين أديداس.. ها هي الشركة الأوروبية تقترب مجدداً من تجاوز استعادة تألقها.

أديداس ضد نايكي – المنشقون | 6

لا يتسامح فيل نايت مع من يغادر نايكي خصوصا إن كانت الوجهة هي منافسه اللدود أديداس، هذه المرة يغادر ثلاثة من أهم مصممي نايكي، ليؤسسوا معا ورشة تصميم تستقطب المواهب الشابة  والمبدعة.

عقود من المنافسة بين كل من نايكي وأديداس لم تنتهي حتى وإن تقاعد فيل نايت وخرج من السباق، تبقى المنافسة قائمة، لتقدم لنا أفضل الأحذية والملابس والمعدات الرياضية.

Series Navigation<< نتفليكس ضد بلوك باستربودكاست حروب الأعمال | ماكدونالدز ضد برغر كينج >>