آن للتراب أن يضيء وللحجر أن يشتعل
آن لسنوات التهجير والإذلال أن تنتهي 
آن لفلسطين أن تعود كاملة في قلوبنا وعلى الخريطة 
وآن لكلّ القلوب المعلّقة بالمسجد الأقصى أن تدخله .. وتصلي فيه 
سنعيد للجليل زيتونه ونعيد مراكبنا إلى البحر .. بحرنا
سيحكي الأجداد لأحفادهم قصص البطولة والصمود 
قصص بدأت بالنكبة وانتهت بالتحرير
آن للنكبة ألا تستمر

اليوم كلّ حرّ على هذه الأرض يقول:
لن نكون جمهور المقاومة بعد اليوم .. سنكون نحن المقاومة 
لن نتضامن مع الجبهات المشتعلة .. سنكون نحن الجبهة المشتعلة 
لن نبكي على حالنا ومآسينا، ولن نجمع ركامنا بل سنجمع الإرادة كالحجر ونعلن المواجهة بكل وسيلة

73 سنة من القهر .. سيتوقّف العداد قريباً !

إعداد: محمود أبو ندى

Series Navigation<< من مذكرات شيخ المناضلين بهجت أبو غربيةواللي بيهتف ما بيموت – مزج >>