التاريخ مليء بالشخصيات القوية المؤثرة التي استطاعت تغيير مجرى التاريخ، وحققت إنجازات غير مسبوقة سواء في المجال العسكري أو العلمي أو القيادي أو أي مجال أخر، ولكنه أيضًا مليء بمن أخفقوا وتعثروا رغم مواهبهم وطموحاتهم الكبيرة، والسبب في ذلك دائمًا هو “الغرور”. أولئك من استطاعوا كبحه هم فقط من أصبحوا عظماء، باستثناء القليل جدًا من الشخصيات النرجسية على مدار التاريخ، وكانت نهاية أغلبهم كارثية مثل الإسكندر الأكبر أو نابليون.
قد تكون أنت بنفسك في مفترق طرق، قد تكون طموحًا وتملك ما يلزم من المواهب لتحقيق النجاح، أو تكون بالفعل حققت قدرًا من النجاح الذي لم يسبق أن حققه غيرك، ولكنك تخشى من الخطوة القادمة، وتشك بقدراتك على التعافي، أيًا كانت المرحلة التي أنت بها الآن، فعليك أن تتعلم من دروس التاريخ وتحذر من العدو الأكبر في حياتك “الغرور”.

Series Navigation<< ملخص كتاب وصفات الطبيب للسعادة القصوى – ديباك شوبراتغلب على الاكتئاب بسرعة – ألكسندرا ماسي >>