يتشابه الاستبداد في كل زمان ومكان، فهما اختلفت اللغة أو الأسلوب يظل هدف الطاغية واحد، وهو ترويض الشعب بكل الوسائل من أجل بسط سيطرته على الحكم.

Series Navigation<< هل يبدأ انهيار أوروبا من شرقها العنصري؟“آلام لا تنتهي”.. كيف سخر “كونديرا” من الحياة؟ >>