صاحبت شخصيته المحفوفة بالعاطفة و المكتنزة بطرح الأسئلة و الرغبة الدؤوبة نحو البحث، اكتشافه لنفسه المحبة للمعرفة في عالم وصفه بأنه فيه ” هوية للغرباء” يزيد اليوسف بين الابتعاث الأكاديمي يتحدث لنا عن تصوره للغربة قبل وبعد التجربة و كيفية انتقاله من قارىء عادي إلى باحث في القراءة و الاطلاع وماهو الخطاب الذي أثار فضوله؛ ليبدأ رحلة البحث عن سيرة زيجمونت باومان المفكر البولندي اليهودي وكيف بدأ مشروعه الفكري وتحليل المشهد تحت مسمى الحداثة !

Series Navigationبودكاست جولان 2 | ديستويفسكي حيث الإنسان يكتشف نفسه | د. حمد الباحوث >>