إذا تأملنا جميع قصص النجاح حول العالَم لا بدّ وأن نجد قبل كلّ قصة نجاح، مجموعة من قصص الفشل، التي تحوّلت نتيجة إصرار أصحابها إلى قصة نجاح. الإصرار هو الذي يميّز بين الناجحين والفاشلين في أي وقت وأي مكان.

يقول نابوليون هيل أنه بمتابعته لأغنى أغنياء أمريكا في بدايات القرن العشرين لم يجد غير الإصرار صفةً هي التي أسهمت بالشكل الأكبر في وصولهم لهذا النجاح العظيم. وكان نابوليون هيل قد قضى خمسة وعشرين عامًا يدرس هؤلاء الأشخاص عن قرب، فعندما يتكلّم، هو يعرف تمامًا ماذا يقول. هؤلاء الأشخاص من ضمنهم: هنري فورد، وتوماس إديسون، وأندرو كارنيجي. فنحن بصدد الحديث عن شخصيّات عظيمة حقًا.

ولكن هذه الصفة لا يجوز أن نطلقها هكذا دون شروط، فإن الإصرار على الطريق الخاطئ خطأ جسيم. وسنناقش في هذه الحلقة كيف تعرف بالتحديد إذا ما كان الطريق الذي تسلكه الآن هو الطريق الصحيح أم لا.

Series Navigation<< تحليل الشخصية باستخدام الإنياجرام – حوار مع تامر زناتيعن التعامل مع تحديات الحياة وتطوير الذات – حوار مع دكتور شريف عرفة >>